الممارسات المستدامة

من أين أبدأ تنفيذ الممارسات المستدامة في مدينتي؟

English

هل تفكر في تغيير مدينتك بحيث تصبح أكثر استدامة؟ في ريادة، اخترنا لك سبع نصائح حول الممارسات المستدامة بإجراءات سريعة وقيّمة.

هل تفكر في تغيير مدينتك لتصبح أكثر استدامة؟ اقترب كوكب الأرض من بلوغ حدوده القصوى: يعيش 92٪ من سكان العالم في مناطق ذات مستوى تلوث أعلى من الموصى به. تشير البيانات إلى ما يُقَدّر بنحو 4.2 مليون حالة وفاة كل عام بسبب تلوث الهواء.

ومع التحولات التكنولوجية والاجتماعية السريعة، بدأنا بالفعل في العمل لعكس هذا السيناريو. هذه الإجراءات قد تبدو صغيرة وبسيطة، ولكنها في النهاية تحدث فرْقًا كبيرًا.

قد اخترنا سبع نصائح أساسية قيّمة حول الممارسات المستدامة لكي تنفذها في أسرع وقت ممكن. تعرف على المدن والبلديات التي تمكنت من الوصول إلى هناك واليوم هي مرجع في هذا الموضوع.

الممارسات المستدامة
الممارسات المستدامة هي عامل رئيسي في تعزيز حياة الإنسان

1 – تجمُّع الأحياء السكنية

تتمثل إحدى طرق توحيد الجهود لتبنّي واعتماد الممارسات المستدامة في البدء بالحي الذي تسكن فيه.

في كوبنهاجن، وتحديدًا في مقاطعة أوستيربرو، هناك حركة كليماكفارتر (منطقة مناخية)، وهي اتفاقية لحماية المدينة من الأمطار الغزيرة من خلال حلول مستدامة. الهدف هو زراعة الغطاء النباتي في الأماكن العامة والخاصة بالتعاون مع الجيران.

مع زراعة الأشجار وزراعة النباتات، يصبح المناخ في الحي أكثر اعتدالاً وخاليًا من الفيضانات.

مبادرات مثل هذه في الأحياء والمجتمعات تُقدر قيمة المنطقة وتوفر جودة حياة أفضل للسكان. ليكن ذلك مصدر إلهام للمجتمعات المحلية الأخرى لتطبيقه.

2 – رحلات التنقُّل المشتركة

يعتبر هذا الحل أكثر نفعًا بالنسبة للمدن الكبيرة، ولكنه قد يكون فكرة جيدة في مناطق أخرى اعتمادًا على المسافة بين الأحياء السكنية والمراكز التجارية في مدينتك.

تم بالفعل تبني فكرة مشاركة السيارة مع أشخاص آخرين في العديد من المدن التي لديها مسارات مخصصة للسيارات المشتركة.

الممارسات المستدامة
تدعم الرحلات المشتركة الممارسات المستدامة في المدن الكبرى

تُوسِّع الحلول التقنية هذا المفهوم إلى ما هو أبعد من ذلك: حيث توفر تطبيقات مثل “بلابلاكار” خيار الإعلان عن الرحلات والنقل الجماعي. في هذه الحالة، يكون التركيز أكثر على الرحلات والتنقل بين المدن، ولكن هناك منصات أخرى تربط أولئك الذين يحتاجون للتنقل داخل المدينة، مثل منصة “ليفت“.

هل فكرت كيف يمكن لهذه الفكرة أن تقلل من معدل الازدحام وتساهم في البيئة وتشارك الناس معًا؟ فكر في الأمر!

3 – تجديد المباني

يمكن استخدام المساحات الفارغة في المدن. ففي وسط لندن، تعمل منطقة كينجز كروس على تحقيق أهداف الاستدامة مع الحفاظ على التراث التاريخي للمباني من خلال برامج تجديد المباني من خلال ممارسات بناء المنازل بأسعار معقولة.

ما رأيك في التفكير فيما يمكن تجديده في مدينتك؟

4 – مدينة للناس (وليس للسيارات!)

تطورت العديد من المدن لاستيعاب عدد أكبر من السيارات أكثر من الناس، ولكن بعض المبادرات تساهم في إنشاء حدائق ومساحات متنوعة للمشاة.

منذ عام 2016، كان لدى مدينة بيلو هوريزونتي البرازيلية برنامج يُدعَى “البستنة الحضرية Varandas Urbanas”، الذي ينظم إنشاء الحدائق والمتنزهات في المدينة.

وفي ساو باولو، لم تكن هناك حاجة لبناء أي شيء لتوفير المزيد من المساحات للناس. فهناك طريق مينهوكاو، الذي يتم إغلاقه لعدم مرور السيارات أيام الأحد لأكثر من 20 عامًا، كما يتوافر في شارع أفينيدا باوليستا العديد من الأنشطة في عطلات نهاية الأسبوع والوصول المجاني للمشاة.

تخيل مدى المتعة والفائدة أن يكون لديك شارع كامل خالٍ من السيارات أيام العطلات مثل الجمعة أو الأحد حتى يتمكن الناس من ركوب الدراجة أو المشي أو اللعب مع أطفالهم أو الذهاب في نزهة سيرًا على الأقدام أو حتى الجلوس وتأمل كل من يقومون بذلك.

5 – حدائق في كل مكان

بدأت بعض المدن في الاستفادة من مساحاتها بزراعة النباتات. تتم هذه الممارسة المستدامة على الجسور والأسطح الخضراء والمزارع الحضرية بل وحتى على الجدران.

الممارسات المستدامة
الحدائق هي جزء لا يتجزأ من الممارسات المستدامة

توجد مبادرة في المكسيك تقوم بإنشاء مزارع على أعمدة الجسور. ووفقًا لمنشئي المشروع ، ستساعد النباتات في تنقية أكثر من 27 ألف طن من الغاز. وفي لندن، أنشأت شركة Biotecture مشروعًا مماثلًا من الحدائق المائية على جدران المدينة.

أنت أيضًا يمكنك على سبيل المثال البدء بزراعة الكروم على جدرانك. فإن الكروم لديه قدرة جيدة على التحمل وسيساعد على تحسين جودة الهواء في مدينتك. شجّع على وجود هذه الممارسة!

6 – تثمين الأعمال التجارية المحلية

يوفر التسوق من متجر مَحلي للناس الوقود الذي سيتم استخدامه في النقل ويساعد في توزيع الموارد المالية وتداولها داخل المدينة نفسها.

ما هي متاجر البقالة في مدينتك التي تبيع المنتجات من المزارعين المحليين؟ هل توجد معارض أو متاجر تبيع المنتجات العضوية في المنطقة؟

تشجيع هذه الممارسة هو وسيلة لتحريك الاقتصاد المحلي وزيادة قيمته. ولهذا الغرض، من الضروري العمل على جبهتين: تشجيع التجارة بإنشاء المعارض لهذه المنتجات للسكان، وأن يبدأ السكان بشراء المنتجات من هذه الأماكن.

7 – الحث على التبادل

يمكن أن يؤدي الاستهلاك غير المقيد إلى إلحاق الكثير من الضرر بمدينتك وبالبيئة ككل. لذلك، كلما كان لديك قطعة ملابس أو كتاب أو أي شيء آخر لم تعد تستخدمه، اعرضه على من يحتاجه أو غيّره إلى شيء مفيد لك.

بالتفكير على نطاق أوسع، لدى بعض المدن معارض تجارية تساعد على إنشاء عادات استهلاكية مختلفة.

إذا كانت مدينتك لا تزال تفتقر إلى مثل هذا الحدث، فما رأيك في إنشائه بنفسك؟ شجّع على وجود مثل هذه الفعاليات.

ابدأ في أقرب وقت ممكن

إذا كنت ترغب في تنفيذ الممارسات المستدامة في مدينتك؛ ابدأ بتشكيل مجموعات مهتمة بالموضوع. يصبح أي مشروع أسهل عند تنفيذه بالتعاون مع الآخرين.

أضف إلى ذلك أنه من خلال مناقشتكم لتلك الموضوعات، ستظهر أفكارًا أخرى حول كيفية تحويل مدينتكم إلى مكان أكثر استدامة.

هناك عدة مبادرات في مختلف دول العالم لتحقيق هذا الهدف، ومن بينها برنامج المدن المستدامة. حيث تسعى المدن المشاركة إلى إيجاد حلول لتنفيذ الممارسات المستدامة.

الممارسات المستدامة
Share via
Copy link
Powered by Social Snap