6 نصائح لجذب المستثمرين إلى نشاطك التجاري

ليس من السهل العثور على مستثمرين لمشروعك أو لشركتك الناشئة، لكن إذا خططت للأمر بطريقة سليمة؛ ستجد فرصًا جيدة تسمح لك بتحقيقِ هذا الهدف سريعًا.

إليك ست نصائح لأصحاب الشركات الناشئة الذين يحتاجون إلى جذب المستثمرين وجمع الأموال.

1. إنشاء ميزانية بقيم واقعية

للحصول على عملائك الأوائل ومعرفة ما إذا كان هناك فرصة جيدة بالفعل لجذب المستثمرين؛ تحتاج إلى إنشاء ميزانية مقبولة وواقعية لنشاطك التجاري.

تجد أحدهم يكتب أنه بحاجةٍ إلى استثمار قيمته 2 مليون ريال، وآخر يحتاج 5 مليون ريال، ثم تراهم واهمين يقضون الدهر كله سعيًّا وراء المستثمرين من دون جدوى. لا تنس أنه من أهم النقاط التي يهتم لها المستثمر هي الميزانية وقدرها.

لذلك فأنت بحاجةٍ إلى كتابة كل النفقات و الرسوم وخلافه من المتطلبات المالية للمشروع ومقارنتها بما لديك من المال، ثم طرح ميزانية يقبلها العقل.

2. معرفة المعلومات اللازمة عن المستثمرين المُحتَمَلين

وفَّر وقتك ومالك من خلال إجراء بحث شامل على المُستثمِرينَ المُحتَمَلين. ابحث عن إجابة على أسئلةٍ أساسية، مثل:

  • ما طبيعتهم؟ هل هم جهات حكومية أم مؤسسات أم أفراد؟
  • هل قاموا بالاستثمار في شركات ناشئة أو مشاريع صغيرة من قبل؟
  • هل مبادئهم تتفق مع مبادئك؟

وإذا كنت على تواصل معهم وتتفاعل مع محتواهم؛ فإن فُرَص نجاحك في الاستثمار معهم ستنمو بزيادةٍ كبيرة.

3. الحضور القوي في وسائل الاعلام الاجتماعية

حضورك القوي في وسائل الاعلام الاجتماعي يمكن أن يصبح نقطة إيجابية ومغرية للمستثمرين. لتحقيق هذه المرحلة إلى أحد الأمرين، إما أن تكون لديك مهارات التسويق الرقمي، أو أنك توظف أحد المسوقين لعمل خطة تسويقية متكاملة لمشروعك. ولإنجاز الأمر سريعًا مع ضمان حقوقك المالية؛ يمكنك توظيفهم عن بعد عبر منصة مستقل.

دع المسوق الإلكتروني يقوم بعمله، وأنت تواصل مع المستثمرين عن طريق لينكد إن وتويتر لتكشف عن تألق عملك وتفكيرك. وعند لقائهم وعرض مشروعك عليهم؛ سيتذكرون منشوراتك المُلهِمَة والمتنوعة. كما أن وسائل الاعلام الاجتماعية هي أدوات جيدة أيضًا للتعرَّف عليهم عن قُرب بشكلٍ أفضل.

4. البحث عن صغار المستثمرين

إذا كنت بدأت لتوّك؛ اسع أولًا في البحث عن صغار المستثمرين. فطالما أنك من الوافدين الجُدُد بعالم ريادة الأعمال؛ فمن الأفضل أن تزيد تركيزك على صغار المستثمرين الأقل شهرة، الذين يمكنهم دعم نوعية مشروعك.

أمَّا إذا كانت لديك علامة تجارية قائمة بالفعل؛ فامضِ قِدمًا للتواصل مع كبار المستثمرين.

5. إتقان طريقة عرض المشروع

عندما تتواجد مع مستثمرٍ مُحتَمَل وجهًا لوجْه؛ يجب أن تعرف كيف تعرض له مشروعك بشكلٍ جيد في أقل وقت ممكن.

إذا كان أسلوبك في التخاطب جيد ونجحت في عرض فكرتك بصورةٍ جيدة؛ ستزيد معدلات احتمالية الاستثمار معك. والأمر يستحق منك التجربة وتكرار تلك الممارسة أمام المرآة والغرباء والاختصاصيين والاستشاريين وحتى عائلتك. المهم أن تمارس ذلك وتصبح جاهزًا متأهّبًا لهذه اللحظة في أي وقت.

6. مداومة البحث عن الفرص

استمر دومًا في السعي وواصل عملك. إذا لم تنجح في إيجاد المستثمر المناسب؛ حاول من جديد. ركِّز على النتائج الإيجابية وتعلَّم من السلبيات.

وفي نفس الوقت الذي تبحث عن المال حافظ على سير العمل في مشروعك أو شركتك الناشئة ولا تقصِّر في مهامك تجاهها بانشغالك في البحث عن المستثمرين.

وتذكَّر جيدًا أن المستثمرين لا يدفعون المال سوى في المشاريع القائمة والتي ينتج من ورائها الأرباح حتى وإن كانت قليلة، لأن الفكرة على الورق في نظر معظمهم، إن لم يكن جميعهم، لا تساوي شيئًا!