7 نصائح لإنشاء مشاريع ريادية ناجحة

ذكرت دراسات أن هناك ثلاثة من كل أربعة يرغبون في إنشاء مشاريعهم الخاصة. وعلاوة على ذلك، فإن 52% منهم توقَّع أن يبدأ مشروع صغير ناجح خلال مدة أقصاها خمس سنوات.

التطلُّعِ إلى إنشاء مشاريع ريادية ناجحة يبدو سهلًا. ولكي تصبح رائد أعمال عليك أن تملك فقط فكرة مُبْتَكَرَة، أليس كذلك؟

للأسف هذا غير صحيح. وفي حقيقة الأمر، هناك من الأمور الأخرى يجب التفكير فيها قبل ترك كل شيء والشروع للدخول في عالم ريادة الأعمال. وبناءً على تجربتنا؛ جمعنا لكم بعض النصائح التي يُمْكِنُ أن تساعدكم كثيرًا حال رغبتكم في البدء لإنشاء مشاريع ريادية مربحة:

1. إنشاء سُمْعَة جيدة في السوق المُسْتَهْدَف

قبل أن تشرع في إنشاء مشروع بسيط وناجح: من المهم أن تكون لديك سُمْعَة جيدة في المجال الذي ترغب في الخوض والغوص بداخله. وذلك من شأنه أن يمنحك ما يكفي من الوقت لكسب مزيد من العملاء.

2. اختبر فكرتك

في كثيرٍ من الأحيان، تبدو لك أن فكرتك ستُحدِثُ نقلة ثورية، هي كذلك بالنسبة لك، لكن قد لا تبدو مهمة بالنسبة للعملاء. اعرض الفكرة على من حولك، وعلى من هم داخل السوق الذين بإمكانهم الحكم عليها بشفافيةٍ واحتراف؛ لتحصل على تعديلات أو مقترحات هامة ستخدمك ولا شك في المستقبل.

3. أَحِطْ نَفْسَكَ بِمَن يُعَلِّمُك شيئًا جديدًا في مجالك

عند التفكير في إنشاء مشاريع ريادية ناجحة ومربحة، يكاد يكون من المُستَحيل أن نفهم كل شيء يتعلَّق بها. لا بُدَّ إذًا التفكير في أشخاصٍ مُتَمَيِّزين والعمل بجانبهم، والحصول على مشوراتهم؛ لمساعدتنا في تحصيل معرفة إضافية في مجالنا.

4. المشاريع الناجحة = اهتماماتك الشخصية

لن يُجدي نفعًا أن تسعى خلف أعمالًا مُبتَكَرَة، لكنك لا تستطيع تحديدها وترويضها وفقًا لاهتماماتك. فبعد كل شيء، ستنفق معظم الوقت مُنغَمِسًا في مشروعك/شركتك، وسيتطلَّب ذلك منك التزامًا كاملًا. فنصيحتنا لك: اختر مجالًا تنشط فيه وفقًا لاهتماماتك الشخصية التي تتميَّز فيها وتحبها.

5. امتلك رأس المال الكافي لدعم مشروعك لفترة طويلة

أنت لا تدري متى ستحصل على مموِّل/مستثمر لمشروعك، لذا، عليك أن تمتلك ميزانية ولو كانت بسيطة لإقامة المشروع وبقاءه لفترة طويلة. ستحتاج إلى رأس مال تبدأ به لإنجاز بعض المهام، مثل شراء دومين واستضافة وتوظيف أحد المطورين المستقلين لإنشاء منصتك الإلكترونية، وقد تحتاج أيضًا إلى مدون أو مصمم أو مسوق مستقل على حسب احتياجاتك. ستجد منصتي مستقل وخمسات هما الخيار الأنسب لك.

6. التركيز على الهدف الأوَّلِي أمر ضروري

وخاصة في بداية العملية، فمن الطبيعي أن تجعل شركتك هدفها الأول هو إرضاء عملاءها، والتركيز على ذلك. أمَّا ترك النظر إلى كيفية الأداء مع العملاء، سينتهي بك الأمر أسوأ مما تتخيل؛ لأنك لم تَعُدْ في نطاق السوق، وهو ما يمكن أن يسوق لك صورة سيئة لدى عملاءك. ركِّزْ على نشاطك التجاري وامضِ قِدمًا.

7. مشاريع ريادية ناجحة = شريك + شريك + شريك + … ما هو أسوأ!

عندما نجد العديد من الأشخاص المشاركين في الأعمال التجارية؛ من الراجح أن تنشأ الخلافات فيما بينهم في أبسط الأمور. لذلك، إذا أردت إنشاء مشاريع ريادية ناجحة دون مشاكل، اختر – بكل حرص وعناية – أقل عدد ممكن من الشركاء المحتملين.