كاميرا اللاب توب: لماذا يضع البعض شريطًا لاصقًا عليها؟!2 دقيقة للقراءة

ربما لاحظت أن بعض مالكي أجهزة الكمبيوتر، خاصة الدفترية، يضعون شريطًا لاصقًا لتغطية كاميرا اللاب توب. هل هناك أي أساس للقيام بذلك عن عمد؟ ومتى أصبح مثل هذا التصرف عاديًّا بين الناس؟ وهل هو طبيعي؟

مارك زوكربيرج والمرآة السوداء

أقدم الكثير من مستخدمي أجهزة الكمبيوتر على تغطية كاميرا اللاب توب خاصتهم منذ فترة طويلة، ولكل منهم مبرر خاص. لكن هناك حدثان في الفترة الأخيرة تسبّبا في زيادة تلك الممارسة.

الأول كان في أواخر العام ٢.١٦، حيث ظهر، في إحدى حلقات المسلسل الأميركي “المرآة السوداء”، قيام فتى باختراق أجهزة الكمبيوتر الخاصة بضحاياه والتجسّس عليهم باستخدام كاميرا اللاب توب. والمغزى من الموضوع، هو لفت انتباه الناس إلى أن كاميرا اللاب توب قد تقوم بتصويرهم من دون أن يلاحظوا ذلك.

كاميرا اللاب توب

الحدث الثاني هو ظهور مارك زوكربيرج، مؤسس الشبكة الاجتماعية “فيسبوك”، في احدى الصور وقد قام بتغطية كاميرا الويب – بل والميكروفون أيضًا – في جهازه الدفتري بشريط لاصق. وهذا التصرّف طرح سؤالًا لدى معظم من شاهد تلك الصورة: إذا كان مالك الفيسبوك (وإنستجرام، وواتساب، وغيره…) وهو مبرمِج ذو خبرة، لا يثق في جهازه، فماذا عني؟

هل كاميرات اللاب توب آمنة؟

الأسباب التي ذكرناها آنفًا ليست بالطبع هي الوحيدة التي حفّزت الناس على تغطية كاميرات الويب خاصتهم. وبغضّ النظر عن دوافع كل واحد، إلا أن الحقيقة هي أن هناك عدم ثقة في مستوى الأمان. هل نحن آمنون أم لا؟ وهل نتمتّع بالخصوصية أم لا؟ نظريًّا، إذا كانت كاميرا الويب نشطة؛ فسيظل ضوء ” LED” مفعّلًا كإشارة على عمل الكاميرا. لكن هل هذا ما يحدث دائمًا؟

الحقيقة هي أن هناك قضايا تجسّس ورد فيها أن المخترقين استخدموا كاميرات الويب من دون تنشيط ضوء الـ”LED”، وبالمناسبة تلك الحوادث ليست بالقليلة. لذلك، فمثل أي شيء آخر يتعلّق بالتقنية، تصبح الكاميرات غير آمنة بنسبة ١٠٠ في المئة، وبما أنه من المستحيل تحقيق معيار الأمان الكامل؛ فسيستمر الناس بتغطية كاميرات الويب الخاصة بهم.

هناك نقطة مهمة أخرى ينبغي مراعاتها: متى كانت آخر مرة استخدمت فيها “كاميرا اللاب توب“؟ نظرًا لأنها تتميّز برداءة جودتها، ينتهي أمر الكثير منها بعدم استخدامها وكأنها غير موجودة من الأساس. إذًا فإن تغطية كاميرات الويب عند معظم الناس ليست بالأمر المؤثر على أعمالهم أو على تواصلهم مع الآخرين.

الاستنتاج بشأن كاميرا اللاب توب

تتمثّل فكرتنا هنا في جمع الأسباب الرئيسية التي أشار إليها العديد من المستخدمين لحجب كاميرا اللاب توب، وذلك نظرًا لأن الكثيرين لا يعرفون حقًّا ما السبب وراء ذلك. ونُكرّر، أن لكل منهم دوافع مختلفة.

وأنت؟ هل تستخدم شريطًا لاصقًا لحجب كاميرا الويب؟ أو هل تعرف شخصًا يقوم بذلك؟ سأكون سعيدًا إن قمت بمراسلتي وإخباري عن السبب!