“جلوبال كوين” أم “ليبرا”؟ 3 حقائق تحتاج إلى معرفتها عن عملة فيسبوك الرقمية2 دقيقة للقراءة

من المحتمل أن تصبح “جلوبال كوين” أو “ليبرا”، عملة فيسبوك الرقمية، متاحة في الأسواق في أوائل العام المقبل، بحسب المعلومات التي نشرتها وكالة بي بي سي البريطانية. ما يشير إلى أن خارطة الطريق تقتصر على الآلية المالية للعملة، مع الإعلان عن خطط نهائية لها في بداية النصف الثاني من العام. على أن يسبق إطلاقها في الربع الأول من عام  ٢٠٢٠ المقبل، مرحلة قصيرة للاختبار في نهاية عام ٢٠١٩.

وللقيام بذلك، لن تعمل الشبكة الاجتماعية على المزيد من التطورات على وجه السرعة فحسب، بل تسعى أيضًا للحصول على الاستشارات التشغيلية والتنظيمية من المؤسسات الرسمية. لهذا، التقى مارك زوكربيرج – مؤسس الفيسبوك – مدير بنك إنجلترا مارك كارني، للحديث عن مخاطر وفرص العملة الرقمية المرتقبة. وسيتم القيام بلقاءٍ مُماثل مع وزارة الخزانة الأمريكية.

شركاء دوليون

بالإضافة إلى ذلك، من المتوقع أن يتم  إجراء اتصال مباشر مع المؤسسات المالية الدولية، مثل ويسترن يونيون، لتكون ضمن شركاء فيسبوك. من الناحية المالية، لن تجبر فيسبوك المستخدمين على امتلاك حسابات بنكية لإرسال واستلام الأموال، بل سيتم استخدام جلوبال كوين / ليبرا لهذا الغرض، فضلًا عن المَحافِظ والخدمات الرقمية المتوفرة لهذا القطاع. لهذا السبب، من المتوقع انخفاض تكاليف استخدام عملة فيسبوك المشفرة مع زيادة في معدل تداولها.

جلوبال كوين / ليبرا ليست معادية للبنوك

من ناحيةٍ أخرى، يُدرك زوكربيرج جيدًا أنه نتيجة لذلك، سيدخل النطاق المحظور للبنوك، ولكن بدلًا من كونه مُعارِضًا، فإنه يريد العمل إلى جانبهم. كما أن رغبة فيسبوك لا تقف عند توفير عملتها الرقمية على الشبكة الاجتماعية فحسب، وإنما على واتساب وإنستجرام أيضًا، مع توفير فرص ربحية للتجار والمستثمرين والمؤسسات المالية، مراهنةً على أن كسر الحواجز المالية وخفض الإنفاق مفيد للجميع.

صدامات متوقعة

هذا ليس كل شيء. يوجد نقطة مثيرة هنا تخص الشراكات. فحتى قبل التحقق من وجود العملة الرقمية، تلقّت شركة فيسبوك مكالمة من اللجنة المصرفية بمجلس الشيوخ الأمريكي، تستفسر عن آلية العمل المحتملَة للعملة المشفرة على الشبكة الاجتماعية. إذ إن السياسيين يريدون التأكد بشكلٍ أساسي بأن البيانات الشخصية للمستخدمين آمنة، وفَهم كيفية تخزين هذه المعلومات وحمايتها.

وقد شكّلت الضمانات والترتيبات لضمان عدم استخدام جلوبال كوين / ليبرا لغسل الأموال وارتكاب الجرائم بندًا كان سيتم مناقشته مع وزارة الخزانة الأمريكية.  إضافة إلى ذلك، يوجد قلق آخر يتعلّق بالتقلُّب، حيث تتمثّل فكرة الشركة في ربط قيمة العملات الافتراضية بالأسعار الحقيقية للدولار، اليورو أو الينّ.

واقعًا، إنّ وجود ٢,٤ مليار مستخدم شهري لمنصة فيسبوك، وجميعهم من العملاء المحتملين لجلوبال كوين “ليبرا”، مسألة تشغل بال الجميع. في المقابل، فإن الأسواق الكبرى التي ينتشر مستخدموها بكثافة على فيسبوك لا ترى في العملات الرقمية ما يدعو للتفاؤل. الهند على سبيل المثال، لديها قيود قوية على هذا السوق، وهي مشكلة يتعين على الشركة معالجتها.

الجدير بالذكر أن مشروع “ليبرا” الذي أطلقته فيسبوك من أجل جلوبال كوين بدأ في الظهور منذ ديسمبر ٢٠١٨. أي عندما بدأت فيسبوك في عقد محادثات مع مؤسسات مالية في سويسرا، التي من المتوقع أن تكون نقطة الأساس. إلا أن الشركة لم تتحدّث مطلقًا عن ذلك المشروع، ولم تؤكّد هذه المعلومات أو تنفيها.